ندوة المغرب و تركيا 500 سنة من الذاكرة المشتركة

26/07/2018

نظمت السفارة التركية و المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بمشاركة المعهد الثقافي التركي يونس إمرة الرباط و الوكالة المغربية للتعاون الدولي و المديرية العامة لأرشيف الدولة(الوزارة الأولى بتركيا) يومي 24 و25 يوليوز ندوة تحت عنوان “المغرب-تركيا 500 سنة من الذاكرة المشتركة".
قبل افتتاح الندوة قدمت الفرقة القادمة من تركيا من جهة البحر الأسود (تركيا) عرضا للرقص الشعبي لاقى إعجاب الحاضرين.
خلال الندوة قام مؤرخين مغاربة و أتراك بمداخلات حول موضوع الندوة (السيد دكتور رفيق توران رئيس معهد تاريخ تركيا
مساعد مدير معهد تاريخ تركيا غوراي كربيك
مساعد رئيس أرشيف الدولة دورالي كوراغاش
السيد ادريس بستان بروفيسور في جامعة إسطنبول
السيد إلير أورطايلي بروفيسور في جامعة كالاطاساراي.
بعد انتهاء الندوة افتتح معرض "العلاقات المغربية التركية من خلال الأرشيف العثماني" (43 وثيقة) بحضور شخصيات الدولة(السيد لحسن الداودي وزير الحكامة والسيد خالد الصمدي وزير التربية الوطنية ) و سفير تركيا و برلمانيين و ديبلوماسيين.
في كلمة الإفتتاح قال السيد الوزير لحسن الداودي بأن العلاقة بين المغرب وتركيا ليست هي هلاقة اخوة قبل ان تكون علاقة مصالح بين البلدين.
و قال رئيس معهد تاريخ تركيا السيد توران ان في ان اول من قدم يد المساعدة للدولة العثمانية لتصدي تهديدات دخول القوات الصليبة الى التراب العثماني هو المغرب و دول شمال إفريقيا وكانت هذه البادرة هي بداية الصداقة بين البلدين
بعد انتهاء المعرض قدمت فرقة تانيني تريو (عازف الناي السيد بيلكين جاناز،عازف البيانو بورشين بوكي،عازف القانون طاهر ايدوغودو) عرضا في الموسيقى من الثراث الموسيقي التركي ذو الطابع الشرقي للمشاهدين المغاربة محبي الفن.
خلال النشاط استمتع الحاضرين بالمطبخ التركي ،الشاي و القهوة التركية.