رسالة الرئيس

رسالة الرئيس

سلامي لربوع العالم بأسره

منذ سنة 2009 عمل معهد يونس إمرة بالتعاون مع وقف يونس إمرة على التعريف بتركيا واللغة التركية، آدابها، تاريخها. ثقافتها وفنها، يعمل المعهد عبر 56 معهد ثقافي متواجد في 44 دولة على تعزيز العلاقات الثقافية والصداقة بين تركيا والدول الأخرى..

 عملت المؤسسة الثقافية التركية معهد يونس إمرة على حمل الثقافة التركية الى مختلف أماكن العالم محافظة على اهمية حضارة الاناضول والميراث الثقافي لهذه الأرض.

كما حمل على عاتقه مسؤولية مهمة التعريف بالميراث الثقافي والتاريخي للغة التركية القديمة الى كافة انحاء العالم.

كما تستمر معاهدنا في السير بخطى ثابتة من أجل التعريف بثقافتنا ولغتنا التركية بواسطة مراكزنا الثقافية المتواجدة حول العالم.   حمل معهدنا اسم متصوف الاناضول يونس إمرة بغرض التمثل بخصاله المسالمة في حب الانسان وقيمه.

يسعى المعهد الى تعليم اللغة التركية وفعاليات الفن الثقافي للتعريف بتركيا عن قرب ومن مصادرها الموثوقة لكافة العالم ويهدف الى ضمان المساهمة في الميراث الثقافي العالمي بفعاليات ثقافية مؤثرة.

الدبلوماسية الثقافية لتركيا متواصلة من خلال فعاليات المعهد وفي الذكرى المئة لتأسيس الجمهورية التي ستكون سنة 2023 سيحقق المعهد الثقافي هدف وصوله الى 100 مركز حول العالم..

 وبهذا الصدد يقوك معهدنا بدعم الأبحاث العلمية والثقافية من خلال الشراكة مع مختلف المؤسسات. وبحماس ومثالية يقوم المعهد بنشر نتائج هذا الجهد في وسائل النشر المتعددة لأنشاء الجسور بين الثقافات العالمية.

مع تقديري واحترامي

د. شرف أتيش